الخرطوم

الحكومة السودانية تقر حوافز تشجيعية للمغتربين وتوقعات بتحويل 8 مليار دولار سنوياً

JPEG - 47.4 كيلوبايت
الحكومة اعلنت 23 حافزا تشجيعيا للمغتربين

الخرطوم 2 مارس 2021- أطلقت الحكومة الانتقالية في جـمهورية السودان 23 حافزا تشجيعاً للمغتربين وتوقعت أن تصل تحويلات الالاف من السودانيين في الخارج الى أكثر من 8 مليار دولار سنويا.

وظلت تحويلات ومدخرات المغتربين خارج القنوات الرسمية لسنوات بسبب الفارق بين سعر الصرف والسوق الموازي إلى جانب وجود جـمهورية السودان على قائمة الإرهاب الأميركية الامر الذي أعاق تعامل الخرطوم مع الواجهات المالية في الخارج.

وأعلن جهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج” حكومي ” الثلاثاء عن الحوافز الخاصة للمغتربين والمهاجرين في إطار القرارات الحكومية الخاصة بتوحيد سعر الصرف والسياسات المالية للحكومة السودانية.

وتضمنت الحوافز إلغاء الضرائب والجبايات والرسوم والاستعاضة عنها برسم موحد إلى جانب تسهيلات استثمارية كبرى، إنشاء صندوق ضمان اجتماعي للمغتربين، توفر العودة الآمنة للمغترب، معالجة الاستثناءات للسيارات، فتح حسابات بالنقد الأجنبي، إنشاء بنك المغترب للتحويلات المالية، معالجة المشاريع المتعثرة، منح القروض الاستثمارية.

وقال وزير المالية جبريل إبراهيم ان قرار توحيد سعر الصرف وجد قبولاً لافتاً على الرغم من التحذيرات قبل تطبيقه.

وأعلن الوزير الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي لإطلاق حوافز المغتربين عن مساع للاتصال بوزراء المالية في دول الخليج للتواصل مع مصارفهم لتسهيل تحويل اموال السودانيين الى البلاد.

وقال ان تطبيق القرار يسير “بصورة ممتازة” معربا عن سعادته بالتفاعل الذي اظهره الشعب تجاه القرار.

واضاف “المواطن السوداني اظهر وطنية عالية تجاه القرار يظهر انه اصدق وطنية من الساسة والتنفيذيين”.

وكشف الوزير عن وجود مشكلات في التحويلات الخارجية بسبب ان المصارف المحلية توقفت عن التعامل مع نظيراتها في الخارج لفترة طويلة مشيرا الى مجهودات مع المصارف ومراسليها للخارج للمعالجة.

واقر بوجود تشوهات مزمنة خلاف تشوهات سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية واكد على وجود عجز في الموازنة العامة تسعى وزارته لسدها عبر طباعة النقود.

واشار الى وجود مشاكل في ميزان المدفوعات والميزان التجاري بسبب ان الاستيراد ضعف قيمة الصادر.

وتوقع الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج مكين حامد تيراب أن تفوق تحويلات المغتربين الـ 8 مليار دولار بخلاف مدخراتهم ومشاريعهم بالداخل مشيرا إلى بعض المشكلات التي تعترض إجراء التحويلات في بعض الدول.

وقال مكين ان قرار توحيد سعر الصرف سيمكن المغتربين من تحويل مدخراتهم بالقنوات الرسمية مما يساعد في تعظيم الفائدة للمغترب والدولة

من جانبه دعا محافظ بنك جـمهورية السودان المركزي محمد الفاتح زين العابدين المواطن السوداني للابتعاد عن كل الإغراءات والحوافز التي يقدمها المضاربين وتجار العملة.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى