الخرطوم

لجنة من 5 وزراء ومحافظ البنك المركزي لمتابعة تنفيذ توحيد أسعار الصرف

JPEG - 33.3 كيلوبايت
خالد عمر يوسف وزير رئاسة مجلس الوزراء ـ 10 فبراير 2021

الخرطوم 25 فبراير 2021 – شكّل رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، لجنة من 5 وزراء ومحافظ البنك المركزي ومدير المخابرات، لمتابعة تنفيذ قرار توحيد سعر الصرف.

وخفض جـمهورية السودان في 20 فبراير الجاري نحو 85% من قيمة الجنيه، في قرار قالت الحكومة إنه يرمي لتوحيد سعر الصرف في جميع المنافذ سواء في البنوك والصرافات أو السوق الموازي – الأسود.

ويأتي قرار تخفيض قيمة العملة الوطنية، ضمن حزمة إصلاحات اقتصادية تُنفذها حكومة الانتقال ويراقبها البنك الدولي، شملت رفع الدعم الكامل والجزئي عن الوقود والكهرباء والخبز.

وقال مجلس الوزراء، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الخميس: “شكّل عبد الله حمدوك لجنة وزارية لمتابعة تنفيذ قرار توحيد سعر صرف العملة الوطنية”.

ويرأس اللجنة وزير شؤون مجلس الوزراء وتضم في عضويتها وزراء الداخلية والخارجية والمالية والثقافة والإعلام، إضافة إلى محافظ البنك المركزي ومدير جهاز المخابرات وأمين عام شؤون السودانيين بالخارج.

وأعطى القرار اللجنة صلاحيات متابعة وتقويم مسارات عملية توحيد سعر صرف العملة الوطنية، علاوة على اقتراح ومراجعة الأسس والمعايير التي بموجبها تتم التحويلات بالنقد الأجنبي.

وللجنة الحق في التنسيق مع المؤسسات الحكومية لاتخاذ تدابير لاستقطاب تحويلات العملات الصعبة.

ومنح القرار اللجنة سُّلطة الاطلاع على الوثائق والمستندات التي تُعينها على أداء مهامها ومراجعة التدفقات اليومية للتحويلات.

وتتطلع حكومة الانتقال إلى جذب رؤوس الأموال للاستثمار في البلاد للتخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت جراء الإصلاحات الاقتصادية.

وتقول الحكومة إن هذه الإصلاحات قاسية على المواطنين في الوقت الحاضر، لكنها مفيدة على المديين المتوسط والطويل




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى