الخبر الرئيسيسياسة

جـمهورية السودان: خزان الروصيرص معرض للخطر حال تشغيل سد النهضة بلا اتفاق

JPEG - 259.8 كيلوبايت
بحيرة سد الروصيرص السوداني تبعد 15 كلم من جسم سد النهضة الإثيوبي

الخرطوم 26 فبراير 2021 ـ قال مدير خزان الروصيرص في جـمهورية السودان أن السد المشيد منذ سبعين عاما سيكون معرضا للخطر حال ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي عل بعد 15 كلم فقط من بحيرة خزان الروصيرص.

وتشير سودان تربيون إلى أن جـمهورية السودان طالب فيليكس تشيسيكيدي رئيس الكنغو الذي ترأس الاتحاد الأفريقي أخيرا بتشكيل وساطة رباعية للإشراف على المحادثات بين جـمهورية السودان وإثيوبيا ومصر حول ملء وتشغيل سد النهضة بقيادة الاتحاد الأفريقي وإضافة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وأميركا.

وأكد مدير خزان الروصيرص حامد محمد علي أن سد النهضة ولجهة أنه متاخم لبحيرة خزان الرصيرص “على بعد 15 كلم” فإن تأثيره سيكون كبيرا جدا على خزان الروصيرص.

وأوضح أن خزان الروصيرص يعتمد في تشغيله على إيراد نهر النيل الأزرق الطبيعي، لكن بعد سد النهضة سيعتمد على كميات المياه الواردة من السد الإثيوبي، وهو ما يتطلب توفر بيانات الملء والتصريف.

وحذر علي في تسجيل مصور لوكالة جـمهورية السودان للأنباء من أنه في غياب اتفاق ملزم للجانب الإثيوبي ومرضي للدول الثلاث سيمثل ذلك خطورة في تشغيل خزان الروصيرص.

وأفاد مدير الخزان أن أهمية سد الروصيرص تتمثل في إنتاج الكهرباء وري المشاريع الزراعية بدعمه لخزان سنار لري مشروع الجزيرة والمناقل الزراعي وري المشاريع المروية بالمضخات على النيل الأزرق.

وأشار إلى أن سد النهضة سينظم جريان النهر ومعلوم أن متوسط إيراد النيل الأزرق 50 مليار متر مكعب، و80% من مياهه تأتي في فترة الفيضان الوجيزة وتكون محملة بكميات كبيرة من الطمي ما يضطر إدارة خزان الروصيرص لتمرير المياه حتى لا تتراكم في بحيرة الخزان.

وأكد أن الايجابي في سد النهضة أنه سينظم جريان النيل الأزرق ليكون إيراد المياه موزعا على مدار السنة بدلا من إيراد الفيضان خلال فترة وجيزة ما سيمكن جـمهورية السودان من الاستفادة من كامل حصته في مياه النيل.

وحذر وزير الري السوداني ياسر عباس في وقت سابق من أن إصرار إثيوبيا على بدء عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة بعد 5 أشهر بشكل أحادي قبل التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم؛ يمثل خطرا على السدود السودانية في الروصيرص وسنار ويهدد حياة وسلامة 20 مليون سوداني على ضفاف النيل الأبيض.

وشيد سد الروصيرص، نحو 550 كلم جنوب العاصمة الخرطوم، سنة 1953 وجرت تعليته مطلع العام 2013 ما رفع سعته التخزينية إلى 7.4 مليار متر مكعب وزيادة طاقة التوليد الكهربائي إلى 1800 ميقاواط.

وكان ينتظر أن توفر تعلية خزان الروصيرص ري أراضي زراعية بمساحة مليني فدان عبر قناة الرهد شرق النيل الأزرق وقناة كنانة على الجانب الغربي لري مشاريع كنانة في ولاية النيل الأبيض.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى