الخرطومجنوب السوداندبلوماسيةمقال واجهة ثانوي

وزيرة الخارجية السودانية تجري محادثات في جوبا حول السلام والحدود

الخرطوم 25 فبراير 2021 –وصلت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق إلى جوبا عاصمة جنوب جـمهورية السودان، الخميس في أول زيارة خارجية لها مُنذ توليها المنصب في 8 فبراير الجاري.

JPEG - 39 كيلوبايت
مريم الصادق

واجتمعت مريم مع الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه الأول ونظيرتها الجنوب سودانية وجرى نقاش حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفقًا لوكالة جـمهورية السودان للأنباء.

وقالت الوكالة الرسمية إن الوزيرة ستبحث مع اللجنة المشتركة لتقييم اتفاق السلام البنود التي جرى تنفيذها.

ويتوقع أن تتحدث القيادة الجنوب سودانية إلى الوزيرة عن مبادرة الرئيس سلفا كير الرامية إلى إنهاء حالة التوتر بين جـمهورية السودان وإثيوبيا بشأن الحدود الشرقية.

وقالت مريم، ليل الأربعاء، إن مؤسسات الحكم الانتقالي متفقة على ضرورة الحفاظ على حدود البلاد وعدم التفريط فيها.

وأعاد الجيش السوداني، مُنذ نوفمبر 2020، انتشاره في مناطق الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، وقال لاحقًا أنه استعاد 90% من المساحات التي كانت تحتلها قوات ومليشيات إثيوبية لمدة 26 عامًا.

وتسبب إعادة انتشار الجيش في الحدود الشرقية، في توتر بين جـمهورية السودان وإثيوبيا، حيث يتمسك الطرفان برفض الدخول في تفاوض إلا بعد تنفيذ حزمة اشتراطات.

وتطالب الخرطوم بتكثيف وضع العلامات الحدودية بين البلدين بينما يتقول أديس أن على الجيش السوداني الانسحاب من المناطق التي أعاد انتشاره فيها قبل بد أي تفاوض وهو ما ترفضه الحكومة باعتبار أن إعادة الانفتاح كانت داخل الأراضي السودانية ولم تتعداها.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى