القضارفمقال واجهة ثانوي

مليشيات إثيوبية تنهب مزارعين سودانيين بعد طردهم بقوة من السلاح

القضارف 23 فبراير 2021 – نهبت مليشيات إثيوبية مدعومة من جيش بلادها، محاصيل مزارعين سودانيين بعد أن طردتهم بقوة السلاح من الأراضي التي استردها الجيش السوداني مؤخرًا.

JPEG - 53.9 كيلوبايت
اصابة نجل المزارع عمر مصطفى بالفشقة علىى يد مليشيا إثيوبية ـ سودان تربيون 20 يناير 2021

وعززت القوات الاثيوبية تواجدها العسكري في مستوطنة برخت لإسناد عمليات الحصاد.

وأبلغ مزارعون بالشريط الحدودي “سودان تربيون”، الثلاثاء، إن المليشيات الإثيوبية توغلت مرة أخرى في مساحات استردها الجيش السوداني بالقشقة الكبرى وعمدت الى إطلاق زخات من الرصاص الكثيف ما اثار حالة من الرعب الشديد وسط المزارعين.

وأفادوا أن المليشيات الإثيوبية توغلت هذه المرة وبرفقتها مزارعين من قوميتي الأمهرا والكومنت طردوا العمال والمزارعين السودانيين بإطلاق الأعيرة النارية والذخيرة المضيئة في الهواء.

ونهب المهاجمون ألف جوال من الذرة، حصدها سودانيين في وقت سابق في مشروع الكردية بمنطقة الفشقة الكبرى.

وقال المزارعين إن الاثيوبيين نشروا قوات إسناد بسيارات دفع رباعي وناقلات جند قرب مستوطنة برخت الإثيوبية داخل الأراضي السودانيين لدعم المليشيات وعمليات الحصاد.

وبدأ الجيش السوداني مُنذ نوفمبر 2020، في إعادة انتشاره في مناطق الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، وقال لاحقًا إنه استرد 90% من المساحات التي كانت تحتلها قوات ومليشيات إثيوبية طوال 26 عامًا




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى