الخرطومدبلوماسيةنزاعات حدودية

السودان برفض تأجيل وضع العلامات في الحدود مع اثيوبيا

JPEG - 65.2 كيلوبايت
مباحثات سودانية – سعودية حول العلاقة المتوترة مع اثيوبيا

الخرطوم 17 فبراير 2021 – قالت وزيرة خارجية السودان، مريم الصادق، إنه لا يمكن تأجيل وضع العلامات في حدود بلادها وإثيوبيًا، نافية مزاعم الأخيرة بتغول الجيش في أراضيها.

وبدأ الجيش السوداني مُنذ 9 نوفمبر 2021 يُعيد انتشاره في مناطق الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، وقال لاحقًا أنه استعاد هذه المناطق من القوات الإثيوبية التي كانت تضع يدها عليها طوال الـ 26 عامًا الماضية، الأمر الذي أدى إلى حدوث توتر بين البلدين.

واستقبلت وزير خارجية السودان مريم الصادق، الأربعاء، وزير الدولة للشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية السعودية أحمد عبد العزيز قطان وتباحثا حول العلاقات مع اثيوبيا في أعقاب أزمة الحدود وتعثر التفاهم في ملف سد النهضة.

ووفقًا لوكالة السودان للأنباء، فإن الوزيرة أبلغت قطان “أن ادعاءات إثيوبيا بشأن تغول الجيش السوداني على أراضيها منافية للصحة وتتناقض مع الاتفاقيات الموقعة بين القطرين”.

وأشارت إلى أنه “لا يمكن تأجيل وضع علامات الحدود بين البلدين”.

ويطالب السودان بتكثيف العلامات في الحدود الشرقية وفقًا لترسيم 1902، لكن إثيوبيا تماطل في تنفيذ الخطوة.

وقالت مريم الصادق إن بلادها تضع الحفاظ على الأمن الإقليمي على قائمة الأولويات.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى