Uncategorized

السودان يفتتح مصنعا لإعادة فرز وتصنيع الصمغ العربي

الخرطوم 19 فبراير 2021 ـ افتتح السودان مصنعا لإعادة فرز وتصنيع الصمغ العربي ضمن خطة متدرجة لتصدير المحصول الذي يستأثر بـ 75% من إنتاجه العالمي، كمنتج نهائي بدلا عن تصديره خاما.

JPEG - 32.1 كيلوبايت
فتاة بغرب السودان تحصد محصول الصمغ العربي

وطبقا لوكالة السودان للأنباء فإن وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، المعين حديثا، افتتح أمس الخميس بالمنطقة الصناعية بالباقير بولاية الجزيرة مصنع (فوجا) لإعادة فرز وتصنيع الصمغ العربي، برعاية وحضور السفير الهولندي.

وقال الوزير إن وزارته ستتخذ سياسات متعلقة بالقطاع الصناعي على مستوى التمويل ودعم الطاقة الكهربائية، فضلا عن خطط لإنشاء وإعادة تهيئة المصانع خاصة الصناعات المرتبطة بالإنتاج الزراعي لدعمها للاقتصاد المحلي.

وأوضح أن تنمية حزام الصمغ العربي تعد من أهم البر امج الإستراتيجية للتصنيع الزراعي وأن المنتجات الزراعية تعد بمثابة طفرة في اتجاه النمو الاقتصادي.

من جهته قال مدير مصنع “فوجا” عبد الرحمن إبراهيم إن المصنع يتم على ثلاث خطوط يتألف الخط الأول من البودرة الرزازية عالية النقاء بإنتاج ألفي طن تستخدم للأغراض التجارية.

وأضاف أن الخط الثاني للصناعات الدوائية سيتم العمل به بعد ستة أشهر من تاريخ الافتتاح، فضلا عن دخول خط استخدام الصناعات الغذائية في عملية الإنتاج كخط ثالث.

وأفاد أن الصمغ العربي يتم خلطه مع منتجات زراعية أخرى كالكركدي والعرديب بمعدل ألفي طن لكل المرحلتين، الثانية الثالثة، ليبلغ إجمالي إنتاج المصنع ستة ألاف طن، وذكر أن سنوات إنشائه بلغت سبع سنوات.

وشهد الافتتاح كل من وزير الزراعة الاتحادي ومدير بنك العمال وبنك المزارع التجاري.

وطالما دعا خبراء الحكومة السودانية لوقف تصدير الصمغ الخام واتباع سياسة تصنيع منتج نهائي يحقق عائدات أعلى بالعملات الصعبة.

ومن شأن تصنيع محصول الصمغ العربي ردم الهوة الكبيرة في سعر الشراء الداخلي البالغ نحو 3 ألاف دولار، والسعر في السوق العالمية الذي يصل إلى 17 ألف دولار للطن.

والصمغ العربي، هو مستحلب مستخلص من أغصان وجذوع شجرة الهشاب، وهي مادة شفافة تتحول إلى قطع صلبة تتكسر كالزجاج.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى